@ السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (٤) @

السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (٤)
كتاب المنتقى لابن الجارود
كتاب المنتقى من السنن المسندة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

للإمام الحافظ أبي محمد عبدالله بن علي بن الجارود النيسابوري ، المتوفى سنة (٣٠٧ هـ)
– المنتقى كتاب في الأحكام ، اقتصر فيه مصنفه على أحاديث الأحكام فقط ، وهو كسنن أبي داود وسنن النسائي ، وسنن الدارقطني وسنن البيهقي وغيرها من الكتب التي صنفت على الأبواب الفقهية ، وغالب ما فيه من الأحاديث صحيح أوحسن ، وفيه أحاديث يسيرة لا تصح.
– عدد أحاديث المنتقى (١١٣١) حديث مع المكرر.

المرفوع منها (١١٢١) حديث

والموقوف (١٠) أحاديث فقط.
– عدد الشيوخ الذين روى عنهم ابن الجارود في المنتقى (١٠٦) شيخ.
– أعلى أسانيده رباعيات.

منها: قال ابن الجارود(٣١٦) حدثنا ابن المقرئ حدثنا سفيان عن أبي حازم سمع سهل بن سعد الساعدي عن النبي عليه الصلاة والسلام.
وقال ابن الجارود(٣١٩) حدثنا عبدالرحمن بن بشر حدثنا سفيان حدثني إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة عن عمه أنس بن مالك عن النبي عليه الصلاة والسلام.
– وأنزل أسانيده ثماني.

منها: قال ابن الجارود(٤٧٧) حدثنا محمد بن يحيى حدثنا محمد بن يوسف الفريابي حدثنا سفيان عن عبدالرحمن بن عياش حدثنا زيد بن علي عن أبيه عن عبيدالله بن أبي رافع عن علي رضي الله عنه قال: (أتى رسول الله عليه الصلاة والسلام الموقف بعرفة فوقف).
وقال ابن الجارود(٨٥٢) حدثنا زياد بن أيوب حدثنا هشيم أخبرنا المغيرة عن شباك عن إبراهيم

عن هُني بن نويرة عن علقمة عن عبدالله عن النبي عليه الصلاة والسلام.
    – فصل عادات ابن الجارود في المنتقى –
– بدأ كتابه في باب فرض الوضوء ثم الصلاة ثم كتاب الزكاة ثم الصيام ثم المناسك ثم الجنائز ثم التجارات ثم بقية أبواب الفقه ، وختمه في باب الهجرة.
– من عاداته إذا روى الحديث عن شيخين أو أكثر يبين لمن اللفظ أحياناً.

كقوله: (١) حدثنا عبدالله بن هاشم وحدثنا إسحاق بن منصور ، والحديث لإسحاق.
وقوله(٩) حدثنا ابن المقرئ وعبدالله بن هاشم ومحمود بن آدم ، والحديث لابن المقرئ.
– ومن عاداته يذكر طرق الحديث أحياناً.

كقوله: (٢٤) حدثنا محمد بن يحيى حدثنا أبو حذيفة حدثنا سفيان عن سماك بن حرب عن جعفر بن أبي ثور عن جابر بن سمرة رضي الله عنه (أن رجلاً سأل النبي عليه الصلاة والسلام فقال: أتوضأ من لحوم الغنم؟ قال:لا).

قال ابن الجارود: ورواه عثمان بن عبدالله بن موهب وأشعث بن أبي الشعثاء عن جعفر بن أبي ثور.
– من عاداته يبين اسم الراوي المهمل أحياناً.

كقوله(١٦٦) عن أبي جعفر قال سمعت أبا المثنى قال سمعت ابن عمر.

قال ابن الجارود: أبو المثنى اسمه مسلم بن مِهران ، مؤذن مسجد الكوفة.
وقوله(٢٥٠) عن إبراهيم قال صلى بهم علقمة خمساً.

قال ابن الجارود: إبراهيم هذا هو ابن سويد النخعي ، وليس بإبراهيم بن يزيد النخعي.
وقوله(٨٦٢) حدثنا الربيع بن سليمان أخبرنا شعيب يعني ابن الليث.
– ومن عاداته يذكر اختلاف الرواة أحياناً.

كقوله(١٨٢) عن شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي….

قال ابن الجارود: واختلف عن حصين عن عمرو بن مرة ، فمنهم من قال: عمار بن عاصم ، ومنهم من قال: عمارة ، وقال ابن إدريس عن حصين عن عمرو عن عباد بن عاصم.
– ومن عاداته يبين المدرج.

كقوله(٤٠٣) عن الزهري عن عبيدالله بن عبدالله عن ابن عباس رضي الله عنهما أن (النبي عليه الصلاة والسلام صام عام الفتح حتى إذا بلغ الكديد أفطر ، وإنما يؤخذ بالآخر من فعل رسول الله عليه الصلاة والسلام).

قال ابن الجارود: قوله: (وإنما يؤخذ بالآخر) هو من قول الزهري ، بيّن ذلك معمر.
– ومن عاداته بيبن التفرد أحياناً.

كقوله(١٠١٢) حدثنا محمد بن يحيى حدثني عبدالرزاق أخبرنا معمر عن الثوري عن يحيى بن سعيد عن أبي بكر بن محمد عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: (إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران اثنان).

قال ابن الجارود: لا نعلم أحداً روى هذا الحديث عن الثوري غير معمر.

كتبه/

بدر محمد بدر.

٢٢/٢/١٤٣٧هـ

@ السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (٣) @

السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (٣)
كتاب الشمائل المحمدية للترمذي

كتاب الشمائل المحمدية للإمام الحافظ أبي عيسى محمد بن عيسى الترمذي ، من الكتب القيمة التي ذكرت هدي النبي عليه الصلاة والسلام ليهتدى بهدية وأخلاقه ليتخلق الكريمة بأخلاقه.
– عادات الترمذي في كتاب الشمائل:
يعقد الترجمة ثم يسوق أحاديث الباب

مثاله: قوله: باب ما جاء في خلق رسول الله عليه الصلاة والسلام.

ثم ساق بسنده (١) عن أنس رضي الله عنه قال:(كان رسول الله عليه الصلاة والسلام ليس بالطويل البائن ولا بالقصير ولا بالأبيض الأمهق ولا بالآدم…).
– عدة أحاديث كتاب الشمائل:
بلغت أحاديث (٣٩٧) حديث ، روى منها عدة في جامعه.

كتبه/

بدر بن محمد البدر العنزي

٢٠/٢/١٤٣٧هـ

@ السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (٢) @

السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (٢)
كتاب ثلاثيات الإمام أحمد بن حنبل.
الثلاثيات جمع ثلاثي: هو أن يكون بين مصنف الكتاب والنبي عليه الصلاة والسلام ثلاث رواة وهم:الصحابي والتابعي وتابع التابعي.
مثاله:

قال أحمد (٣) حدثنا سفيان عن ابن دينار عن ابن عمر عن النبي عليه الصلاة والسلام أن نهى عن بيع الولاء وهبته.
– عدد ثلاثيات الإمام أحمد:

ثلاثيات الإمام أحمد تبلغ (٣٢٩) ثلاثي مع المكرر.
– جامع ثلاثيات الإمام أحمد:

أول من جمع ثلاثيات الإمام أحمد هو الحافظ محب الدين المقدسي ، ووافته المنية ولم يكملها

ثم أكملها بعده رفيقه الحافظ ضياء الدين المقدسي صاحب كتاب المختارة.

وربما أدخل في الثلاثيات ما ليس بثلاثي وهذا على قلة ، مثاله حديث رقم (٣٢٢) قال أحمد حدثنا وكيع حدثنا مِسعر بن حبيب حدثني عمرو بن سلمة عن أبيه ( أنهم وفدوا إلى النبي عليه الصلاة والسلام) وهذا شبه ثلاثي وليس بثلاثي.
– شروحات ثلاثيات الإمام أحمد:

شرحها شرحاً نفيساً الإمام محمد السفاريني.
– أكثر صحابي روى عنه ثلاثيات:

أكثر من روى عنه الإمام أحمد ثلاثيات هو الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه ، بلغت ثلاثياته في المسند (١٦٤) ثلاثي.
– أكثر شيخ روى عنه ثلاثيات:

أكثر شيخ روى عنه ثلاثيات هو الحافظ الكبير سفيان بن عيينة ، روى عنه (٧٩) ثلاثي.

كتبه/

بدر بن محمد البدر العنزي.

١٩/٢/١٤٣٧هـ

@ السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (١) @

@ السلسلة التعريفية بالكتب الحديثية (١) @

كتاب روضة العقلاء ونزهة الفضلاء للإمام الحافظ أبي حاتم بن حبان البستي رحمه الله
كتاب قيّم جداً ، يعد من أنفس كتب الآداب

لكثرة مادته العلمية ، فيه من الأحاديث النبوية والآثار والحكم والأشعار الشيء الكثير.
منهج ابن حبان في روضة العقلاء:

منهجه في هذا الكتاب: يعقد الترجمة ثم يسوق أحاديث الباب والآثار ويذكر بعض الأشعار في الوعظ والزهد والرقائق ، ويذكر بعض الحكم القيمة التي لا توجد في كتاب سواه.
وهذا الكتاب لا يستغني عنه الداعية إلى الله في دعوته ولا خطيب الجمعة في خطبته.
كتبه/

بدر محمد بدر العنزي.

١٧/٢/١٤٣٧هـ