@ صحيح فضائل القرآن (٣٢) @

– صحيح فضائل القرآن:(٣٢)

فضل سورة الإخلاص والمعوذتين.

١- باب قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين عند النوم.
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي عليه الصلاة والسلام كان إذا أوى إلى فراشة كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما: ( قل هو الله أحد )

و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس )

ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات )
رواه البخاري(٥٠١٧) والترمذي(٣٤٠٢) وصححه.
وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: لقيت رسول الله عليه الصلاة والسلام فقال:( يا عقبة بن عامر ألا أعلمك خير ثلاث سور أنزلت في التوراة والإنجيل والزبور والفرقان العظيم)

قال: قلت: بلى جعلني الله فداك.

قال: فأقرأني (قل هو الله أحد) و(قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس)

ثم قال: (يا عقبة لا تنساهن ولا تبيت ليلة حتى تقرأهن).

قال: فما نسيتهن من منذ قال(لا تنساهن، وما بت ليلة قط حتى أقرأهن)
رواه أحمد(١٧٢٦٧) والترمذي(٢٤٠٦) وحسنه.

واللفظ لأحمد.

قال الهيثمي في المجمع(٧/١٤٨): ضعيف، وله إسناد آخر صحيح.اهـ

وحسنه الأرنؤوط في جامع الترمذي(٤/٤١١)
٢- باب التعوذ بسورة الإخلاص والمعوذتين.
عن عبدالله الأسلمي رضي الله عنه قال وضع رسول الله عليه الصلاة والسلام يده على صدره 

ثم قال: قل ، قلت: ما أقول ، قال: ( قل هو الله أحد)

(قل أعوذ برب الفلق) حتى فرغت منها ثم قال قل،

قلت ما أقول قال: ( قل أعوذ برب الناس )

حتى فرغت منها.

فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام :( هكذا فتعوذ فما تعوذ العباد بمثلهن قط )
رواه البزار في كشف الأستار (٢٣٠٠)

قال الهيثمي في مجمع الزوائد(٧/١٤٩): رواه البزار ورجاله رجال الصحيح.
وفي الباب:

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه ، رواه أبو داود(١٣١٥) والنسائي (٥٤٤٥) وصححه الألباني في سنن النسائي(٥٤٣٥)

٣- باب قراءة سورة الإخلاص المعوذتين في المساء والصباح .
عن عبدالله بن خبيب رضي الله عنه قال: أصابنا طش وظلمة فانتظرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام ليصلي بنا فخرج فأخذ بيدي فقال(قل)

فسكت قال(قل) قلت: ما أقول؟ قال( قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاثاً

يكفيك كل يوم مرتين)

رواه أحمد(٢٢٦٥٩) وأبو داود(٥٠٨٢) والترمذي(٣٥٧٥) بلفظ(تكفيك من كل شيء) وقال: حديث حسن صحيح غريب. والنسائي(٥٤٤٣)

بلفظ(يكفيك كل شيء)

قال الحافظ أبو العلا المباركفوري في تحفة الأحوذي(٩/٩٠): نقل المنذري تصحيح الترمذي وأقره.اهـ

قال الألباني في سنن النسائي(٥٤٤٣): حسن.
فائدة:

قال الحافظ أبو العلا في التحفة(٩/٨٩): قوله(تكفيك) قال الطيبي: أي تدفع عنك كل سوء.اهـ

كتبه/

بدر بن محمد البدر.

٦/١/١٤٣٧هـ